تجمع نقابة الصحافة البديلة يطلب من وزارة الداخلية تنظيم انتخاب الاعلاميات والاعلاميين قبل يوم الانتخاب حفاظاً على حقهم بالاقتراع

بعد أن وُقِعَ مرسوم دعوة الهيئات الناخبة لإنتخاب أعضاء المجلس النيابي، وجه “تجمع نقابة الصحافة البديلة” كتاباً الى وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي يطلب فيه تنظيم اقتراع الصحافيات والصحافيين والعاملات والعاملين في مجال الاعلام، يوم الخميس ١٢ آيار ٢٠٢٢ مع الموظفين الذين سيشاركون في العملية الانتخابية، وفي حال تعذر ذلك تسهيل اقتراعهم يوم الانتخابات العامة، وذلك لعدم حرمانهم من الحق بالانتخاب.

ان تأمين حق اقتراع الصحفيين والصحفيات الذين يعملون يوم الانتخابات في اماكن بعيدة عن مكان اقتراعهم قبل يوم تنظيم الانتخابات العامة، خطوة ضرورية واساسية من شانها ان تضمن حقهم في الادلاء باصواتهم والمساهمة في العملية الديمقراطية.

إن التجمع يجد ضرورة بهذا الاجراء، كون طبيعة عمل العاملات والعاملين في مجال الاعلام تفرض عليهم العمل يوم الانتخابات العامة، لتأمين التغطية الاعلامية للعملية الانتخابية، ما من شأنه أن يحرمهم من حقهم بالاقتراع. وذلك نظرا لاهيمة الاستحقاق الانتخابي، واحتراماً لحق الاقتراع المكرس في الدستور اللبناني وفي معاهدات حقوق الانسان التي وقعت عليها الدولة اللبنانية، وعملاً بمبدأ المساواة بين اللبنانيين واللبنانيات.

“تجمع نقابة الصحافة البديلة” واذ يرى بأن هذا الحق يجب أن يتكرس في قانون الانتخاب، ينتظر من وزارة الداخلية كونها الجهة المنظمة للعملية الانتخابية أن تتخذ قرارا واضحا في ما يتعلق باقتراع الصحفيين والصحفيات قبل يوم الانتخابات العامة صونا لحقوقهم وتأكيدا على دورهم.

Read Previous

الصحافة البديلة: انتصار للقضاء النزيه وللصحافة الحرة.. المعركة مستمرة مع نقابة “كم الأفواه”

Read Next

“دوتشي فيلليه” تعاقب صحافيين لبنانيين وعرب على آرائهم وتصرفهم تعسفياً بذريعة باطلة!